التخطي إلى المحتوى الأساسي
 
English
 
 
أسفرت الانتخابات التي أجرتها غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية ICC-Saudi Arabia لاختيار مجلس الإدارة الجديد للغرفة عن اختيار عبدالله حمد العمار رئيساً للغرفة والمهندس أسامة محمد مكي الكردي والمحامي منتصر صادق اليوسف المحمد نائبين للرئيس، فيما ضمت عضوية التشكيل الجديد للمجلس 21 رجل أعمال يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية.
 
وأوضح محمد الغزاوي المدير التنفيذي لغرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف بأن اختيار رئيس ونواب رئيس الغرفة تم عن طريق الاقتراع الحر المباشر من قبل أعضاء مجلس الإدارة ووسط أجواء انتخابية حرة ونزيهة وبأشراف مباشر من الإدارة القانونية بالمجلس لضمان نظامية الإجراءات ونزاهتها ، مضيفاً بأن هذا الاختيار يعكس رغبة قطاع الأعمال في قيادة قوية تمثلهم وتمثل قضايا وهموم القطاع داخل غرفة التجارة الدولية بباريس وتحقق لهم وللقطاع أقصي استفادة من عضوية هذه المنظمة الاقتصادية الدولية.
وأشار غزاوي إلى أن رئيس الغرفة والنائبين يعتبرون من الوجوه والكوادر الاقتصادية والمهنية الوطنية المعروفة والتي لها إسهامات وباع طويل في مجال العمل الاقتصادي العام مما يعنى إضافة قوة دفع جديدة لعمل غرفة التجارة الدولية السعودية وانطلاقة قوية لأعمالها وأنشطتها الرامية لخدمة قطاع الأعمال السعودي.
من جانبهم عبر رئيس الغرفة والنائبين عن تقديرهم وشكرهم لأعضاء مجلس إدارة الغرفة على الثقة الكبيرة التي أولوها لهم باختيارهم لتولى هذه المناصب واعدين ببذل مزيد من الجهد للارتقاء بعمل الغرفة وتحقيق مزيد من مكاسب الانضمام لغرفة التجارة الدولية لقطاع الأعمال والاقتصاد بالمملكة.
وقد جاء التشكيل الجديد لمجلس إدارة الغرفة ليمثل كافة القطاعات الاقتصادية الرئيسة سواء في القطاعات الصناعية أو المالية أو التجارية أو الخدمية وغيرها لضمان مساهمة أوسع لتلك القطاعات في أنشطة الغرفة والاستفادة منها.
ويأتي التشكيل الجديد لغرفة التجارة الدولية السعودية في سياق الانطلاقة الجديدة لعمل الغرفة والتي كثفت من أنشطتها خلال الفترة الماضية في ظل ما يفرضه الوضع الراهن من تحديات اقتصادية على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي لتمارس بذلك دورها الحقيقي كحلقة وصل مهمة بين غرفة التجارة الدولية بباريس وقطاع الأعمال السعودي من خلال عضوية المملكة في هذه المنظمة الدولية ذات التأثير الكبير على العمل التجاري الدولي ولتكون غرفة التجارة الدولية السعودية منصة لتمكين مشاركة قطاع الأعمال السعودي في الفعاليات العالمية وتقديم مختلف التصورات التي تخدم مصالح القطاعات الاقتصادية والاقتصاد السعودي بوجه عام.
وتعد غرفة التجارة الدولية بباريس أكبر منظمة للأعمال والأكثر تمثيلا في العالم. حيث أعضاؤها من الشركات التي يتجاوز عددها المائة ألف في أكثر من 120 بلدًا لديهم مصالح تمتد لكل قطاع من قطاعات المؤسسات الخاصة، و تتميز الغرفة بعلاقة قوية ومؤثرة على الصعيد العالمي, فهي تعمل على مستوى استشاري رفيع مع منظمة التجارة العالمية وشريكا أساسيا للأمم المتحدة ووكالاتها والذراع الأيمن لصندوق النقد الدولي, والبنك الدولي كما تمد قمة G20 و G8 بمعطيات هامة وأساسية عن أساليب تطوير التجارة الدولية.
يشار إلي أن غرفة التجارة الدولية السعودية تم إنشائها في العام 1975م وتعتبر من بين أوائل الغرف في المنطقة وتمثل مصالح القطاع الخاص السعودي والاقتصاد الوطني في غرفة التجارة الدولية بباريس والمحافل الدولية وتعمل تحت مظلة مجلس الغرف السعودية.
 
 
 
اخلاء مسنولية - Disclaimer
تعليمات (نافذة جديدة)

الأخبار

:

العمار رئيساً والكردي والمحمد نائبين لغرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف