التخطي إلى المحتوى الأساسي
 
English
 
30/10/2014
بينما يلاحظ انخفاض معدل هجمات القراصنة في المياه الدولية للسنة الثالثة على التوالي إلا أن هناك تصعيدا في حالات اختطاف الناقلات الصغيرة في جنوب شرق آسيا حسب التقرير الصادر حديثا عن المكتب البحري الدولي لغرفة التجارة الدولية.

بحسب تقرير المكتب للربع الثالث من عام 2014 فقد تم البلاغ عن 178 حادثة حتى هذه الأثناء, وذلك مقارنة ب 352 حادثة لنفس الفترة من عام 2011. وقد شهدت التسعة أشهر الأولى من 2014 قتل ثلاثة أشخاص واختطاف خمسة من الركاب, إضافة إلى 369 بحار تم رهنهم. كما تم اختطاف معدل 17 سفينة واجتياح 124 أخرى حيث تم إطلاق النار على 10 منها. وقد تم البلاغ عن 27 محاولة اعتداء.

وقد صرح مدير المكتب البحري الدولي السيد بوتينقال موكوندان قائلا: "انه لمن المحفز رؤية الانخفاض الكبير في القرصنة البحرية والسطو المسلح خلال السنوات القليلة الماضية وذلك بفضل القوات البحرية الدولية المتصدية لهذه الاعتداءات في شرق أفريقيا وتعزيز وسائل الحماية على متن السفن, إلا أن التصعيدات المباغته في مياه جنوب شرق اسيا من اعتداءات على الناقلات الصغيرة أمر مقلق حيث نشدد على هذه الناقلات ان تكون اكثر تيقظا وان تقوم بالبلاغ عن اي حالة هجوم او اشتباه في تلك المياه."

لصوص النفط
يذكر المكتب البحري الدولي أن عصابة من اللصوص المسلحين بالسكاكين والبنادق وراء الخطر المتصاعد في مياه جنوب شرق اسيا خاصة تجاه الناقلات الصغيرة للبنزين وزيوت الديزل البحرية. حيث تقوم العصابة باجتياح تلك السفن وحجز ركابها رهائن لفترة قصيرة بينما يتم تفريغ كافة أو معظم الشحنات التي يقومون باستخدامها او بيعها محليا. يذكر ان خمسة من اصل ستة حالات اختطاف شهدها الربع الثالث من عام 2014 كانت في جنوب شرق اسيا.

لقد سجلت اندونيسيا 72 حادثة ما بين شهري يناير وسبتمبر تشمل 67 حالة سطو مسلح وخمس حالات اختطاف. وفي حادثتي اختطاف منفصلتين في بولاو بنتان في شهر سبتمبر تم رهن 26 شخص من طاقم السفن. كما تم اجتياح 59 سفينة في مناطق اخرى من اندونيسيا اضافة الى ثماني محاولات هجوم. وشهدت مياه بولاو بنتان حالات هجوم أكثر من أي منطقة اخرى في العالم حيث تم البلاغ عن 27 حادثة. وقد كانت عبارة عن حالات سرقة بمستوى منخفض او محاولات سرقة من السفن الراسية. ويشيد التقرير بجهود الشرطة البحرية الاندونيسية التي قامت بالبلاغ عن اماكن هذه الحوادث.
الرهائن المنسيون في الصومال

نظرا لتسجيل 10 حوادث فقط حتى الان في الصومال خلال هذا العام فإن هناك خوف من أن يتسبب ذلك بنسيان المجتمع الدولي لموضوع الأربعين رهينة والذين يشتبه احتجازهم من قبل قراصنة صوماليين.
حيث صرح السيد موكوندان قائلا: "يوجد هناك بعض أفراد طاقم السفن ممن هم محتجزون لأكثر من أربعة أعوام حتى الان حيث ان الأمل يتلاشى بالإطلاق الفوري لسراحهم. وأشدد مجددا على البحارة ألا يتهاونوا بالخطر المستمر للقراصنة الصوماليين."

أما عن حالات الهجوم التي تم البلاغ عنها في نيجيريا فقد لوحظ انخفاضها الى 13 حادثة خلال التسعة أشهر الأولى للعام 2014 مقارنة ب 29 حادثة لنفس الفترة خلال العام الماضي. أما في باقي المناطق في خليج غينيا, فقد سجلت غانا أربع حوادث خلال عام 2014 مقارنة بانعدام الحوادث في العام الماضي. وقد تضمنت هذه الحوادث حالتي اختطاف لناقلات نفط وسرقة حمولتها, إضافة الى رهن 86 من أفراد طاقم السفن.
 
 
 
 
اخلاء مسنولية - Disclaimer
تعليمات (نافذة جديدة)

الأخبار

:

المكتب البحري الدولي يبدي قلقه إثر هجمات على ناقلات صغيرة في جنوب شرق آسيا